بيان لحزب الشعب الديمقراطي “حشد” يرفض ورشة البحرين و يجدد موقفه المساند للقضية المركزية للأمة

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 26 يونيو 2019 - 10:32 مساءً
بيان لحزب الشعب الديمقراطي “حشد” يرفض ورشة البحرين و يجدد موقفه المساند للقضية المركزية للأمة
|حشد نت|

حشد نت. صدر بيانا هاما لحزب حشد في اليمن.. فيما يلي نصه:

بسم الله الرحمن الرحيم

تابعت الامانة العامة لحزب الشعب الديمقراطي ” حشد” التطورات الاخيرة في المنطقة العربية وعلى رأسها المؤامرة الصهيوامريكية التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية من خلال عقد ما سمي بورشة البحرين.

و رغم كونها ماتت مبكرا قبل ان تمنى بالفشل والخيبة الصهيوامريكية .. الا انه يوجب علينا من وحي ما تفرضه علينا هويتنا ومسؤوليتنا الدينية والوطنية , ومن منطلقات مبادئنا و ثوابتنا العربية والاسلامية التي بنيت على مداميكها المتينة نهج وبرنامج حزبنا ..لنؤكد على النقاط التالية.

1. الرفض المطلق و القطعي للمشروع الامريكي الصهيوني المسمى “صفقة القرن”  بكل محاوره ومقرراته ومساراته وتفاصيله التي تندرج ضمنها هذه الورشة المفضوحة الابعاد والنوايا ,  وكل التحركات الهادفة الى ضياع الحق التاريخي للشعب الفلسطيني  ونضالاته  عبر المراحل. نحو تحرير كامل تراب الارض المغتصبة من قبل الكيان الصهيوني  واستعادة دولته كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف.

2. الادانة والاستنكار لكل من هيأ و جهز و شارك  في هذه الورشة وكُل المُتواطئين  اللّذين هرولوا إلى المنامة

من الانظمة الخليجية والعربية , والدعوة الى مقاطعتها و محاكمتها عربيا , بعد أن  تجاوزت بتواطئها و خيانتها لقضايا الأمة العربية والاسلامية كل الخطوط الحمراء وبات بقاءها جاثمة على شعوب الأمة يشكل خطرا يضاهي في كوارثه كل المؤامرات والمخططات الصهيونية بحق الأمة على مختلف مراحل التاريخ.

3. الامتنان والاعتزاز بمواقف شعوب وأنظمة وقوى وحركات المقاومة العربية والاسلامية التي قاطعت و ناهضت اجندتها و رفضت أن تكون جُزءًا من هذه المُؤامرة، ولم ترضخ لإملاءات كوشنر ورئيسه، وانحازت إلى الكرامة الوطنيّة والثّوابت العربيّة والإسلاميّة, و كان لها الدور التاريخي الكبير في افشالها وظهورها بذلك المستوى المهين والمحرج والمبتذل لأنظمة الخزي والعار والمخيب للنوايا الامريكية الصهيونية.

4. التأكيد على ان الحق العربي سيظل راسِخًا لا يسقط بالتقادم مهما كان حجم المؤامرات المحدقة والخذلان المستمر من قبل انظمة حرص المخطط  على زرعها  في خاصرة الامة , وبأن هذا الحق سيتم نُصرته على أيدي ملايين الرّجال الشّرفاء في ربوع الوطن العربي وفي مقدمتهم شعبنا اليمني الثائر و المجاهد الذي يسطر بدمائه وتضحيات اكرم رجاله حقبة جديدة من العزة والكرامة يتصدر ابرز عناوينها قضية فلسطين ومقدساتها.

5. المباركة والتأييد للبيان الهام الصادر في 24 يوليو 2019م عن رئاسة الجمهورية اليمنية ممثلة بالمجلس السياسي الأعلى دعما للقضية الفلسطينية وما تضمنته كافة بنوده الداعية إلى تبني واقرار مشروع عربي إسلامي- لدعم قضية فلسطين  من قبل الحكومات والأنظمة والكيانات التي تعتبر القضية الفلسطينية أول الأولويات لديها.

6. دعوة

الشعوب العربية والإسلامية إلى التحرك الجاد والمسئول لمواجهة المؤامرات والمخططات الصهيونية والأمريكية ضد الأمة العربية والإسلامية بكافة الوسائل المشروعة وتجريم التآمر المخزي من قبل الأنظمة العربية العميلة المشاركة في تصفية وبيع القضية الفلسطينية.

7. تأييد وتلبيةكل الدعوات الصادرة من القوى الحرة في الأمة رفضا لهذه المؤتمرات والإجتماعات من خلال المظاهرات الشعبية والوقفات الاحتجاجية وكذا مقاطعة البضائع الأمريكية والإسرائيلية وغيرها من التحركات الشعبية الفاعلة للدفاع عن الدين والأرض والمقدسات والتأكيد على التمسك بالقضية الفلسطينية كقضية أولى ومركزية للأمة العربية والإسلامية باعتباره الخيار الأنسب والتوجه الأجدى للتخلص من الهيمنة والاحتلال والطريق الوحيد لنيل الحرية والكرامة.

صادر عن الامانه العامة لحزب الشعب الديمقراطي حشد

صنعاء

26 يونيو 2019م

رابط مختصر