تكتل الاحزاب السياسية المناهضة للعدوان يدين الممارسات التي يرتكبها ميليشيات العدو الإماراتي بحق ابناء المحافظات اليمنية.

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 4 أغسطس 2019 - 5:54 مساءً
تكتل الاحزاب السياسية المناهضة للعدوان يدين الممارسات التي يرتكبها ميليشيات العدو الإماراتي بحق ابناء المحافظات اليمنية.
|حشد نت|

حشد نت . بيان لتكتل الاحزاب السياسية المناهضة للعدوان يدين الممارسات التي يرتكبها ميليشيات العدو الإماراتي بحق ابناء المحافظات اليمنية.

إنفلات امني متزايد،ومشاريع انفصالية تطفو، لتؤكد ما جاء به تحالف العدوان الكوني من اجندة تشطيرية.

عجزت ترسانتهم العسكرية، وعتادهم الحديث في تحقيق الأهداف الاحتلالية للشعب، فصاروا يثيرون الفتنة المناطقية،والنعرات الطائفية،لعلهم بذلك يوجدون هوة اجتماعية بين ابناء اليمن.

ففي ممارسات بها من القبح ما بها،
والتي تاتي تنفيذا لمشاريع العدو الإماراتي والامريكي التشطيرية، والرامية الى خلق حالة من الفوضى العارمة، في المحافظات المحتلة وال
غير مستقرة، وتوفير بيئةخصبة لتنامي الإرهاب ومزيدا من الانفلات.

اقدمت مليشات تتلقى الدعم والتمويل من نظام العدو الإماراتي، على عمليات إعتداء و تهجير وسلب ونهب بحق العاملين البسطاء من ابناء المحافظات اليمنية، الباحثين عن الرزق ولقمة العيش.
ونحن في الهيئة التنفيذية لتكتل الاحزاب السياسية المناهضة للعدوان اذ ندين هذه الأعمال الدخيلة على مجتمعنا اليمني، والتي تؤكد نوايا دول الاستكبار في محاولة السيطرة والاحتلال على جزء من وطننا اليمني، وإضعاف جبهة المقاومة في المناطق المحتلة، فاننا نحمل المجتمع الصامت والمقبور صوته مسبقا، تبعات كل ما يجري من جرم وتهجير ومحاولة تتفيذ مخطط تشطيري بات جليا للعيان.

وندعو كافة الشرفاء من ابناء المحافظات اليمنية الوقوف بحزم في وجه تلك الممارسات التي لن تحمد عقباها ان تطورت وانتشرت.

صادر عن:
الهيئة التنفيذية لتكتل الاحزاب السياسية المناهضة للعدوان.
صنعاء 4اغسطس 2019 م

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حشد نت الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.