حزب الشعب الديمقراطي حشد ينعي استشهاد المجاهد ماجد محمد جحاف عضو مكتبه السياسي ورئيس فرع الحزب في حجه

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 30 أغسطس 2019 - 10:56 مساءً
حزب الشعب الديمقراطي حشد ينعي استشهاد المجاهد ماجد محمد جحاف عضو مكتبه السياسي ورئيس فرع الحزب في حجه
|حشد نت|

حشد نت – بيان صادر عن حزب الشعب الديمقراطي حشد
(( وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ ))
صدق الله العظيم

تنعي الامانة العامة لحزب الشعب الديمقراطي ” حشد” عضو المكتب السياسي للحزب ورئيس فرعه في محافظة حجه المجاهد ماجد محمد مطهر جحاف الذي ارتقى شهيدا في ساحة الشرف والكرامة، وهو يؤدي واجبه الديني والوطني جهادا في سبيل الله وذودا عن حياض الوطن وسيادته.

لقد كان الشهيد من اوائل الشخصيات المؤسسة لحزب الشعب الديمقراطي حشد ، وابرز قياداته التي ناظلت في سبيل الوطن بالكلمة والموقف والعمل في مختلف المراحل والمنعطفات الوطنية التي شهدها الحزب، و كان له دور كبير في صياغة اهدافه وبرنامجه الوطني و لوائحه الداخلية و شارك بفعالية وجهد كبير في نجاح انشطته التنظيمية والسياسية المركزية سوى بالعاصمة صنعاء او محافظة حجه .

التحق الشهيد الى جانب رفاقه الشرفاء في المشاركة الفاعلة بثورة 21 سبتمبر المباركة ، و كان من اوائل القيادات الحزبية التي انحازت الى صف الوطن بعد بدء العدوان السعودي الامريكي على اليمن حيث نجحت جهوده الى جانب رفاقه في الامانة العامة والمكتب السياسي واللجنة المركزية في عقد الاجتماع الاول الذي اعلن فيه الحزب رفضه للعدوان ووقوفه الى جانب الاحرار والشرفاء في بقية المكونات السياسية المواجهة للعدوان.
ورغم جهوده الوطنية الرافضة للعدوان على كافة الاصعدة السياسية والمجتمعية ، الا ان الشهيد رحمة الله عليه اختار طريق الجهاد بالنفس ، حيث التحق منذ العام الاول للعدوان باخوانه رجال الجيش واللجان الشعبية المجاهدين المرابطين في جبهات العزة والكرامة وتحديدا في جبهات الحدود ، وسطر معهم اروع ملاحم البطولة والصمود ، حتى اختاره الله الى جواره وارتقى الى العليا شهيداً في معارك حيران.
كان الشهيد عنوانا للإخلاص والصدق وتحمل المسئولية، دمث الاخلاق ، حسن العشرة ، نبيل الصفات ، كريم الطباع.
إن الامانة العامة لحزب الشعب الديمقراطي وهي تودع اليوم احد ابرز القيادات المؤسسة والفاعلة ، لتجدد العهد لله، وللشهيد وللوطن بمواصلة السير على هذا النهج والوفاء للقيم والمبادئ الإسلامية والإنسانية، التي قدم الشهيد وكل رفاقه المجاهدين أرواحهم رخيصة في سبيلها، واستحقوا بموجبها جدارة الحياة والخلود في جوار الأنبياء والصديقين وحسن أولئك رفيقا.
وإذ تعزي الامانة العامة للحزب جميع اهله وذويه ومحبيه فأنها تعزي رفاق العمل الوطني في الحزب وكل الأحرار في هذه الخسارة الفادحة، وتعبر عن اعتزازها بالشهيد الذي نال شرف التصدي للعدوان والغزاة والمرتزقة، وكان مثالا باهرا للرجال الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه، ولم يبدلوا تبديلا”
الرحمة للشهداء
الشفاء للجرحى
النصر لليمن
صادر عن الامانة العامة لحزب الشعب الديمقراطي
حشد

رابط مختصر