التوجيه المعنوي للجيش اليمني يكشف ملابسات جريمة اغتيال الرئيس اليمني الاسبق ابراهيم الحمدي والامانة العامة لتنظيم التصحيح الشعبي الناصري تبارك هذه الخطوة وتعتبرها انجاز تاريخي وتطالب بملاحقة من تبقى من المتورطين قضائيا .

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 27 نوفمبر 2019 - 7:52 مساءً
التوجيه المعنوي للجيش اليمني يكشف ملابسات جريمة اغتيال الرئيس اليمني الاسبق ابراهيم الحمدي والامانة العامة لتنظيم التصحيح الشعبي الناصري تبارك هذه الخطوة وتعتبرها انجاز تاريخي وتطالب بملاحقة من تبقى من المتورطين قضائيا .
|حشد نت|

حشد نت. تتقدم الامانة العامة لتنظيم التصحيح الشعبي الناصري بجزيل الشكر وعظيم الثناء والتقدير للاخوة في دائرة التوجيه المعنوي للقوات المسلحة على كل ما بذلوه من جهد في كشف ملابسات استشهاد الرئيس المقدم ابراهيم محمد الحمدي رحمه الله وفضح المتورطين وراء تلك الجريمة البشعة والمروعة بحق الشعب اليمني قاطبة .
واننا في الامانة العامة لتنظيم التصحيح الشعبي الناصري في الوقت الذي نجدد فيه العزاء والمواساة لذوي الشهيد ورفاقه ومحبيه وللشعب اليمني كما نجدد مطالبتنا للاجهزة القضائية اليمنية والمنظمات الحقوقية برفع الدعاوي القضائية امام المحاكم المحلية والدولية لادانة النظام السعودي المجرم والاقتصاص ممن تبقى من القتلة والمجرمين والمتورطين بشكل مباشر وغير مباشر وكل من تستر عليهم طوال فترة 42 عام من اخفاء ملابسات الجريمة ومحاولة اغلاق ملفاتها ، وفي الوقت ذاته نجدد الدعوة العامة لابناء الشعب اليمني للنفير العام نحو جبهات العزة والكرامة أخذا للثأر ممن مارس ارتكاب ابشع الجرائم بحق ابناء الشعب اليمني لعقود من الزمن
سائلين المولى جل وعلا أن يرحم الشهيد الرئيس المقدم ابراهيم محمد الحمدي ورفاقه وكل الشهداء الاحرار على امتداد مسيرة التصحيح الشعبي والنضال الوطني في مواجهة رجعية واجرام نظام العدو السعودي ومن يقف خلفه من قوى الهيمنة والاستكبار العالمي.
__________________________
صادر عن الامانة العامة لتنظيم التصحيح الشعبي الناصري.

الشيخ مصلح علي ابوشعر

امين عام تنظيم التصحيح الشعبي الناصري
صنعاء – الثلاثاء 26 تشرين الثاني “نوفمبر” 2019م

رابط مختصر