بيان لحزب التحرير الشعبي الوحدوي بمناسبة الذكرى ( 52 ) للاستقلال الوطني المجيد..

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 30 نوفمبر 2019 - 4:44 مساءً
بيان لحزب التحرير الشعبي الوحدوي بمناسبة الذكرى ( 52 ) للاستقلال الوطني المجيد..
|حشد نت|

حشد نت . نص البيان

بمناسبة الذكرى ( 52 ) للاستقلال الوطني المجيد..

يا جماهير شعبنا العظيم

ان حزب التحرير الشعبي وهو يحتفي معكم بمناسبة الذكرى (52) بمناسبة الاستقلال الوطني المجيد الثلاثين من نوفمبر 1967مـ ..

لا يسعه الا ان يثمن الادوار البطولية التي قامت بها الجماهير قاطبة لنصرة الثورة والتسريع بتحقيق الاستقلال الوطني الكامل والناجز . والذي جاء ثمرة كفاح باسل ونتاج طبيعي لمد وطني تحرري شهدته الساحة الجنوبية , وتضحيات جسام قدمها الشعب للتحرر من الاستعمار والخلاص من الهيمنة الأجنبية ..

ان حزب التحرير الشعبي ليعرب عن اعتزازه وتقديره الكبير ببطولات وإسهامات جيل الرواد الأبطال وتضحيات كافة فئات وطبقات الشعب الذين مضوا بإرادة لا تكسر وعزيمة لا تلين في طريق المقاومة الباسلة والكفاح المسلح ضد اعتى إمبراطورية لم تغب الشمس عن مستعمراتها منذ إعلان الولادة الأولى لثورة ( 14 أكتوبر 1963مـ ) من على جبال ردفان الأبية .. في طريق تزاحمت فيه البطولات والشهداء طوال أكثر من أربع سنوات (14 أكتوبر 1963مـ – 30 نوفمبر 1967م) حتى رحيل اخر جندي استعماري عن أرضنا , والذي شكل لنهج كفاحي وامتداداً لكافة نضالات وانتفاضات الشعب عبر المراحل المتعاقبة ..

وإذ يجدد حزب التحرير الشعبي تأكيده على الدور الذي اطلعت به ثورة (26 سبتمبر 1962مـ ) في دعم ثورة ( 14 أكتوبر 1963مـ ) وكذا الدور البطولي الذي أسهم به الرعيل الأول لثورة أكتوبر وجماهير الشعب في الجنوب في الدفاع عن ثورة سبتمبر وتثبيت النظام الجمهوري ..

كما يثمن حزب التحرير الشعبي  دور مصر عبد الناصر, والعروبة في دعم ومؤازرة نضال الشعب من اجل الانعتاق من الحكم الامامي الكهنوتي والاستعمار البريطاني وتحقيق الاستقلال الوطني المجيد ..

وإذ يؤكد حزبنا على ان تحقيق الاستقلال الوطني هو ثمره لعطاءات وتضحيات ونضالات جميع القوى الوطنية والفعاليات السياسية والثقافية في الساحة الوطنية الجنوبية . التي حملت على عاتقها مسؤولية تحرير الوطن بالفكرة والقلم والبندقية والعمل السياسي الشعبي التنويري واسع النطاق ..

وإذ يؤكد الحزب على أهمية صون التاريخ والحفاظ على الذاكرة الوطنية من العبث ومحاولات حرف الوقائع التاريخية , وصون أمجاد مناضليه وصناع ملاحمه البطولية ..

كما يدعو حزب التحرير الشعبي سلطات اليوم الى الاهتمام المادي والمعنوي بالجيل الذي حمل راية التحرير في ضل ظروف اتسمت بالتعقيد والاستحالة وجعل هذا الجيل الرائد من المحال ممكنً ومن الحلم حقيقة واقعه , ومن الوطن المحتل كياناً كامل الاستقلال ..

ويتوجه الحزب في هذه المناسبة العظيمة الى ابناء واحفاد الرعيل الاول لثورة أكتوبر المجيدة ان يتمسكوا  بالسيادة الوطنية دفاعاً عن شرف الوطن وسيادته وكرامته وكل من شأنه ان يمس السيادة الوطنية وانجازات ثورته وكفاحه المسلح الذي حقق يوم الـ( الثلاثون من نوفمبر 1967 ) يوم المجد العظيم اين كانت المبررات والاعذار لتشريع التبعية..

وإذ يؤكد حزبنا في هذه المناسبة الخالدة الى استلهام البطولات وروح التضحية والإيثار وكافة القيم التي صاحبت مسيرة ثورة 14 اكتوبر 1963 الخالدة وجيل الرواد الابطال ، والتطهر من رواسب الماضي والحاضر ، والاصطفاف بانتماء حقيقي للمستقبل ..

الخلود لشهداء الحزب..

الخلود لشهداء الوطن..

صادر عن :

حزب التحرير الشعبي الوحدوي ..

30 نوفمبر 2019

رابط مختصر