عضو سياسي انصار الله حزام الاسد | العدوان الامريكي على قوات الحشد الشعبي تحديا للارادة العراقية ومحاولة لاعادة انتاج “فقاسة داعش”

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 30 ديسمبر 2019 - 8:04 مساءً
عضو سياسي انصار الله حزام الاسد | العدوان الامريكي على قوات الحشد الشعبي تحديا للارادة العراقية ومحاولة لاعادة انتاج “فقاسة داعش”
|حشد نت|

حشد نت.
اكد قيادي بارز في انصار الله في اليمن على اهمية التضامن العربي الاسلامي مع العراق الشقيق تجاه ما يتعرض له من عدوان امريكي مستمر والتي كان آخرها ما تعرضت له قوات الحشد الشعبي العراقي من قصف امريكي اجرامي.
وفي سياق سلسلة تغريدات على تويتر اكد د.حزام الاسد عضو المكتب السياسي لأنصار الله الى ان العراق الشقيق والذي يرزح تحت الاحتلال الامريكي منذ مارس العام 2003م وبمبررات ومزاعم امريكية لبقاء قواتها في هذا البلد بزعم مواجهة الارهاب قد تكشفت بعد ان تحرك الشعب العراقي لطرد داعش ، حيث اظهر الاحتلال الامريكي وجهه الحقيقي والقبيح باستهداف فصائل الحشد الشعبي العراقي .
واعتبر عضو سياسي انصار الله ذلك الفعل بانه يمثل تحديا امريكيا جديدا امام الشعب العراقي بفصائله وحكومته من بقاء الاحتلال.
الاسد في تغريدة أخرى تسائل ” ماذا لوقدر الله ودهست سيارة ايرانية مواطنين في العراق بطريقة الخطأ ؟ ، مضيفا : بالتأكيد ستلغي قنوات العربية والحدث وسكاي نيوز برامجها ، حتى قنوات الرقص والعهر ستتفرغ لتغطية الحدث المهم لتستضيف ” كوهين ” و ” افيخاي ” و ” فيدلمان” للحديث عن اهمية تعميق العلاقات الاسرائيلية العربية لمواجهة خطر ايران !!.
واوضح حزام الاسد في تغريدة لاحقة بأن قوات الاحتلال الامريكية في العراق وسوريا تسعى الى افراغ المنطقة الحدودية بين البلدين من اي تواجد عسكري عراقي وسوري لتمكين “فقاسة داعش” من اعادة انتاج نفسها ، لتضمن البقاء والاستمرار بالسيطرة على العراق ومقدراته من خلال فزاعة محاربة الارهاب.
واختتم عضو المكتب السياسي لانصار الله تغريداته بالدعوة لتضامن عربي اسلامي مع العراق حكومة وشعبا تجاه ما وصفه “بالعربدة” التي تمارسها قوات الاحتلال الامريكي ، وكأقل واجب عربي واسلامي .
منوها الى ان مسؤولية الشعوب الاسلامية أكبر مما يؤمل من حكوماتها المكبلة بالالتزامات والابتزازات الامريكية.

كلمات دليلية
رابط مختصر