صعدة l فرع المؤسسة العامة للاتصالات ينظم وقفة احتجاجية أمام مبنى الاتصالات المدمر بالمدينة

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 17 فبراير 2020 - 7:18 مساءً
صعدة l  فرع المؤسسة العامة للاتصالات ينظم وقفة احتجاجية أمام مبنى الاتصالات المدمر بالمدينة
|حشد نت|

حشد نت ـ نظم فرع المؤسسة العامة للاتصالات بمحافظة صعدة، اليوم الاثنين، وقفة احتجاجية أمام مبنى الاتصالات المدمر بمدينة صعدة للتنديد باستهداف العدوان المتعمد للاتصالات وتجهيزاتها، بالتنسيق مع منظمة الدفاع عن الاتصالات.
وفي الوقفة أكد محافظ المحافظة محمد جابر عوض أن الحظر على تجهيزات الاتصالات وخدمات الانترنت غير مبرر ويعكس حالة التخبط والإفلاس لسياسة العدوان لزيادة ومضاعفة معاناة الشعب اليمني، مستنكراً جرائم العدوان بحق الشعب اليمني ومنها القرصنة البحرية لقطع الكابلات التابعة للاتصالات.

وأشاد بجهود شركة تيليمن ومؤسسة الاتصالات في توفير سعات الانترنت بعد تعرض الكابل البحري فالكون للقطع رغم الظروف الاستثنائية التي يتعرض لها قطاع الاتصالات.

بدوره، أكد مدير فرع مؤسسة الاتصالات بصعدة بدر المداني تعمد استهداف العدوان منذ بدايته للبنية التحتية ومنها الأبراج والمحطات بهدف تعطيل خدمات الاتصالات والإنترنت.

وأشار إلى أن خدمات الاتصالات والإنترنت مكفولة بموجب مواثيق وحقوق الإنسان والقانون الإنساني، لافتا إلى أن حظر استخدام ما تملكه الاتصالات من كابلات وسعات إنترنت، يمثل انتهاكاً لحق اليمن في الاستفادة من هذه التقنية.

وتضمنت الوقفة العديد من الكلمات طالبت بتحييد قطاع الاتصالات عن المخططات الإجرامية التي يسعى من خلالها تحالف العدوان إلى تعطيل الحياه في البلاد والتأثير على مجمل أعمال القطاعات الخدمية.

كما أصدر المشاركون في الوقفة بيانا طالبوا فيه الأمم المتحدة وهيئات ومنظمات الاتصالات الدولية بالضغط على تحالف العدوان للسماح لمؤسسة الاتصالات وشركة تيليمن تشغيل الكابلين البحريين في عدن والحديدة aae1.

وأشار البيان إلى أن الاتصالات والانترنت تعد كشريان يعد الأمل في نفوسهم كونها حق إنساني وترتبط بها حياتهم اليومية ومن أساسيات الحياة المكفولة بمواثيق الأمم المتحدة والقوانين الدولية.

وأكد البيان أن السعودية وتحالف العدوان يقومون باستهداف ممنهج لخدمات الاتصالات وتعمد تدمير البنية التحتية لهذا القطاع الهام لحرمان أبناء الشعب اليمني من خدمات الاتصالات والبريد.

رابط مختصر