بيان إدانة اتحاد كاتبات اليمن بشأن المجزرة المروعة التي شنها العدوان الغاشم على أبناء مديرية المصلوب بمحافظة الجوف.

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 19 فبراير 2020 - 7:29 مساءً
بيان إدانة اتحاد كاتبات اليمن بشأن المجزرة المروعة التي شنها العدوان الغاشم على أبناء مديرية المصلوب بمحافظة الجوف.
|حشد نت|

حشد نت ـ ادان اتحاد كاتبات اليمن مجزرة العدو بمحافظة الجوف اليكم نص البيان :

بعد منّ الله وكرمه وتأييده ونجاح عملية البنيان المرصوص وتطهير عدة مديريات ومناطق كان يتمركز فيها العدو ،كل ذلك بفضل الله وبسواعد أبطال الجيش واللجان الشعبية، هزيمة مدوية وخسائر فادحة تلقاها العدوان السعودي الإماراتي، وانتكاسة قصمت فقرات عموده الفقري، لم يعلم كيف يعوض خسارته تلك ف ازداد الجبروت والتعنت، وازدادت الانتهاكات وصُمت الآذان ، وكممت الأفواه بحق مايحصل لأبناء الشعب اليمني الصامد، وظلماً وعدواناً وتعنتاً قام تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي بارتكاب جريمة مروعة بحق المواطنين المدنيين بمحافظة الجوف(مديرية المصلوب)، والتي راح ضحية هذا الاستهداف مايقارب 40 شهيدًا جلهم من الأطفال والنساء

وإننا في اتحاد كاتبات اليمن إذ ندين ونستنكر هذه الجريمة البشعة، و نعتبرها تصريحًا رسميًا من قِبلهم بالسماح لنا وتهيئة الوقت للضرب والاستهداف لمنشآتهم الحيوية وتلقي ضربات موجعة ، والرد سيكون مباشراً بالمثل في العمق السعودي والإماراتي علهم يستفيقون من هذا السبات الذي هم فيه ومن تحالف معهم في هذه العدوانية المفرطة .

و نؤكد أننا وبارتكابهم هذه الجرائم الوحشية لن نزداد إلا صبراً وصموداً وقوة وعنفواناً سيجرفهم إلى الهاوية ويودي بهم إلى مستنقع أعمالهم
وبإجرامهم هذا أصبح صديقهم قبل العدو يعرف مدى اسوداد قلوبهم من خلال بشاعة جرمهم ، وانكشاف حالة الخبث والخداع والسقوط الأخلاقي التي يحملونها
*فمن هذا الموقف ندعوكم جميعًا والدعوة عامة ومفتوحة للجميع لتعزيز خيارات الرد المشروع لردع هؤلاء المجرمين* وكذا نطالب الرئيس المشاط بسحب مبادرته واصدار التعليمات بالرد بالمثل في إطار الحق المشروع في الدفاع عن الوطن أرضاً وإنساناً

*وفي الأخير لابد لنا في اتحاد كاتبات اليمن أن نبارك أيضًا للأجهزة الأمنية وكل من تهمه مصلحة بلده بالعملية العظيمة الكبرى التي أنجزتها الأجهزة الأمنية والتي أُطلق عليها: (فأحبط أعمالهم)، انجازًا عظيمًا بإحباطها لأوسع مخطط أمني للمخابرات السعودية والإماراتية ومن تبعهم من مرتزقة وعملاء ضمن هذه الخلية الإجرامية، التي كان هدفهم منها تفتيت وتخريب النسيج الاجتماعي* والوطني
(ولكن هيهات لهم ذلك)

صادر عن اتحاد كاتبات اليمن
بتاريخ 24/جمادي آخر/1441
الثلاثاء الموافق18/فبراير/2020م

رابط مختصر