في حوار | ناطق الجيش يعلن انتهاء عملية “فأمكن منهم” وتطهير ما تبقى من محافظة الجوف بنسبة 95%.

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 29 أبريل 2020 - 11:25 مساءً
في حوار | ناطق الجيش يعلن انتهاء عملية “فأمكن منهم” وتطهير ما تبقى من محافظة الجوف  بنسبة 95%.
|حشد نت|

حشد نت. المسيرة نت. اعلن متحدث القوات المسلحة العميد يحيى سريع في تصريح خاص للمسيرة، اليوم الأربعاء، انتهاء عملية “فأمكن منهم” وتطهير ما تبقى من محافظة الجوف حيث أصبحت محررة بنسبة 95%.
وأوضح العميد سريع أن المرحلة الأخيرة من عملية “فأمكن منهم” شملت تطهير معسكر اللبنات والأقشع والخسف والمناطق المجاورة في المرازيق والمهاشمة بالجوف.

وأكد متحدث القوات المسلحة أن عدد قتلى مرتزقة العدوان خلال المرحلة الأخيرة من عملية “فأمكن منهم” بلغ 1200 قتيل.

وبيّن سريع أن المساحة المحررة مؤخرًا بلغت 3500 كم مربع أي صحراء الحزم بالكامل إضافة لمناطق في خب والشعف.

ولفت إلى أن صحراء الجوف شكلت أهم وكر لما يسمى بـ”القاعدة” و “داعش” المدعومين أمريكيا وسعوديا وإماراتيا.

وقال متحدث القوات المسلحة إن أهمية معسكر اللبنات أنه آخر معقل للمرتزقة في الجوف وهو مفتاح لمحافظة مارب.

وأشار العميد سريع إلى أن قوى العدوان تصعد في مارب بشكل كبير خلال الفترة الماضية وأن الجيش واللجان يتصدون لهم.

وتحدث متحدث القوات المسلحة بالقول: لدينا خيارات استراتيجية ستجعل العدو يندم على تصعيده، وعليهم أن يتحملوا العواقب.

وأكد العميد سريع أن طيران العدوان شن أكثر من 256 غارة منذ نهاية شهر مارس وحتى أول أبريل على الجوف

رابط مختصر