ياليت قومي يعلمون

|حشد نت|

بقلم ـ فاطمه عبدالوهاب

ابتعدنا كل البعد عن القرآن وعن الدين الإسلامي فأصبح الحاكم تابع والمتبوع عبد والشعب خدام لأمريكا وإسرائيل .
أصبحت ثروات بلادنا منهوبه وخيراتها لغير أبناؤها .في مجال التصنيع لم تصنع إلى كل ماهو سيئ وثقافتها أضحت ثقافة تبعيه خالصه لأمريكا واذنابها اباؤها اصبحو يبحثون عن الموضات والرفقه من شباب وشابات .أصبح الأب يشجع ابنته حتى تخرج بالشكل الذي تتفاخر به أمام المجتمع دون مراعاه للحشمه ولاللدين .والام تترك أبناءها وتترك تربيتهم لمواقع التواصل الاجتماعي وتخرج لتقضي أوقاتها برفقة صديقاتها.

هذه هي الحقيقه الاليمه!!!

إلى أن من الله علينا بنعمه عظيمه وهي أعظم نعمه وهبنا الله إياها نعمه الهدايه والرجوع إليه نعمه القياده وأعلام الهدى النعمه التي اخرجتنا من الظلمات إلى النور ومن الجهل إلى التطور .قياده جعلت خير البلاد لأبنائها وتطورت من صناعة البفك إلى تصنيع صواريخ وطائرات بدون طيار أصبحت لليمن سيادة فكل من تطفل في سماءها سقط وكل من حاول اختراق حدودها حرق .أما بحرها فمن أبحر فيه أصبح في فعل كان.

أصبحت اليمن كلمه لها صداها ويضرب بها المثل في كل العالم بعد أن كان اليمن نكره في هذا العالم أصبح المعرفه والحقيقه الظاهره .

علم سخر نفسه وأهله لنشر هدى الله يقف لتسجيل هدى الآيات بالساعات دون كلل اوملل يتحمل أعباء الامه على عاتقه فقط لتنجو من الخزي الدنيوي والعذاب في الاخره.

قياده حكيمه هي السبب بعد الله تعالى في أخراجنا من ظلمات الدنيا وحب الدنياوشهواتها إلى معرفة الله والتوجه بالحب إليه والرهبة منه والرغبة فقط فيما عنده……. اخرجنا من وضع بلد مأساوي إلى بلد ذو سيادة مستقل بقراراته ابي حر وشامخ…. فياليت قومي يعلمون!!!! مدى قيمه الفرصه التى أتت لهم على طبق من السماء وياليت قومي يعلمون!!!!! مدى التضحية التي ضحت بها السيد القائد لنصل إلى مانحن عليه الان..
#اتحاد_كاتبات_اليمن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى