في الذكرى 43 لاستشهاده | تنظيم التصحيح الشعبي الناصري يكرم اسرة الشهيد ابراهيم الحمدي بدرع الوفاء .. صور

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 12 أكتوبر 2020 - 3:33 مساءً
في الذكرى 43 لاستشهاده | تنظيم التصحيح الشعبي الناصري يكرم اسرة الشهيد ابراهيم الحمدي بدرع الوفاء .. صور
|حشد نت|

حشد نت. صنعاء|
في زيارة قام بها عدد من الشخصيات السياسية والقبلية  , كرم الشيخ مصلح علي ابوشعر الامين العام لتنظيم التصحيح الشعبي الناصري  اليوم الاثنين ، أسرة الشهيد الرئيس  ابراهيم الحمدي  بدرع الوفاء في الذكرى السنوية الثالثة والاربعون  لاستشهاده.

وخلال الزيارة لاسرة الشهيد الحمدي واللقاء باقاربه أشاد ابو شعر  بمناقب الشهيد الحمدي  ومسيرة حياته النظالية الوطنية  التي سخرها من أجل بناء الدولة اليمنية القوية والدفاع عن السيادة الوطنية و الانتصار للقضايا القومية العربية و العمل على تحقيق الوحدة الوطنية و برامج التنمية واقامة دولة المؤسسات و مكافحة الفساد و قوى العمالة.
واكد ابو شعر على ان تنظيم التصحيح الشعبي الناصري سيضل وفيا لدمائه ومبادئه الوطنية العظيمة.

من جهته اشار الشيخ ضيف الله رسام رئيس مجلس التلاحم القبلي على ان اغتيال الرئيس الشهيد ابراهيم الحمدي مثل اغتيالا للمشروع الوطني و بأن الوفاء لدمائه الزكية ومحاكمة قتلته هو مطلب شعبي ووطني لا تراجع عنه.

وتحدث المهندس لطف الجرموزي نائب رئيس تكتل الاحزاب المناهضة للعدوان عن مدى الخسارة التي لحقت بالوطن جراء هذا الاغتيال الجبان والغادر الذي خططت له الاستخبارات الصهيوامريكية ونفذته ادواتها العميلة في الداخل , مؤكدا على ان حب الرئيس الشهيد ظل يتوارثه الاجيال حتى تلك التي لم تشهد مرحلة قيادته للبلاد.

وأشار احمد العودي الامين العام المساعد لتنظيم التصحيح الشعبي الناصري  إلى أن منهجية الشـهـيد الرئيس ابراهيم الحمدي  تتجسد اليوم في أبهى صورها في مواجهة الـعـدوان وخوض معركة الحرية والعزة والكرامة ورفض الهيمنة والوصاية.

وأوضح الزائرون في مداخلاتهم مع اسرة الشهيد أن الذكرى السنوية محطة للوقوف أمام مسيرة حياته والتأكيد على السير على خطاه، مؤكدين أن مسيرة ومنهجية الرئيس الشهيد ستظل حاضرة في وجدان الأمة تستمد منها أسمى معاني العزة والكرامة وكل ما يعزز من منعتها وقوتها في مواجهة الأعداء.

من جهتهم عبر اقارب الرئيس الشهيد ابراهيم الحمدي على بالغ شكرهم و تقديرهم لهذه الزيارة والتكريم , مؤكدين ان مصابهم مثل مصاب كل اليمنيين فالشهيد ابراهيم الحمدي كان يحمل مشروع أمة باكملها , وبأن ثورة الحادي والعشرين من سبتمبر مثلت انتصارا لهذا المشروع الوطني واعادت احياء المبادئ الوطنية التي من اجلها اغتيل الرئيس الشهيد ابراهيم الحمدي.

ورفعت اسرة الشهيد تحياتها لقائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي ولكل القوى الوطنية التي تقاوم المشروع السعودي الامريكي وعدوانه الهمجي على الشعب اليمني .
مقدمين التحايا الى كل شهداء الوطن الذين يسطرون بدمائهم ملاحم بطولية في الانتصار للوطن والشعب

حضر الزيارة والتكريم قيادات في تكتل الاحزاب المناهضة للعدوان و تنظيم التصحيح الشعبي الناصري , وشخصيات قبلية و حزبية.

رابط مختصر