قطار جديد يمشي على نفس السكة القديمة!

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 9:29 مساءً
قطار جديد يمشي على نفس السكة القديمة!
|حشد نت|

عارف العامري*
منذ دخول المستعمر البريطاني الى جنوب اليمن في التاسع عشر من يناير الف وثمانمائة وتسعة وعشرين وحتى خروج اخر جندي بريطاني من عدن في الثلاثين من نوفمبر الف وتسعمائة وسبعة وستون، قدم ابناء الجنوب اليمني قوافل من الشهداء الأحرار الذين رفضوا وجود المحتل على أرضهم، وعلى راسهم الشيخ راجح العزيبي الذي استشهد هو ورفاقه المئة وخمسون شهيدا في اول ايام الاحتلال، ومن غير المعقول ان ننسى دورهم النضالي البطولي او ان نحرف التاريخ ونهمش دور الأبطال في مقاومة الغزاة والمعتدين.
كما ان التنظيم الثوري لتحرير الجنوب، كان له دور كبير وريادي في جمع المناضلين تحت مظلة واحدة في مواجهة المستعمر الذي حاول بشتى الطرق ومن خلال تواجده لاكثر من مئة وثلاثين سنة في المحافظات اليمنية الجنوبية والشرقية، ان يوجد فرقاء كثر، وتعميد دور السلاطين لخدمة مصالحه الاستعمارية، والذين بدورهم كانوا يعملون على قمع الثوار واعتقال الساسة الذين رسموا ملامح التاريخ النضالي في جنوب اليمن.

ولا نغفل الادوار المشبوهة التي قام بها بعض العملاء والخونة، التي خدمت بشكل كبير بقاء الانجليز المحتلين لفترة من الزمن على الأرض اليمنية، حتى أنهم كانوا يقومون بالتأشير على قيادات النضال ليقوم المحتل باعتقالهم وقتلهم وسحلهم.

بينما في ذات الوقت قدمت الفرق السبع التي كانت تسمى بالتنظيم الشعبي الثوري لتحرير الجنوب، ملاحم بطولية سواء على ميادين القتال والمواجهة المباشرة، او على ميادين السياسة والإعلام الثوري، حتى سميت بجبهة تحرير جنوب اليمن.

ما تزال ثورة الرابع عشر من اكتوبرلم تحقق اهداف ثوارها، بوجود نفس العملاء والخونة وابنائهم واحفادهم، الذين ما زالوا يمارسون نفس الاساليب الرخيصة التي يخدمون بها الغزاة الجدد ومن ورائهم الماسونية العالمية، وبوقوع جنوب اليمن تحت احتلال نظامين العدو السعودي والإماراتي، وبداية مرحلة جديدة للنضال والكفاح الثوري المسلح، فمازال احفاد الشهداء الأحرار الذين قدموا انفسهم واموالهم رخيصة في سبيل تحرير البلاد من براثن المستعمرين، مازالوا يقفون حجر عثرة في مقاومة التواجد الأجنبي على أرضهم، ولن تتوقف سيول الدماء وبطولات الشهداء الأحرار من ابطال الجيش واللجان الشعبية حتى تحرير كامل الوطن، وطرد الغزاة الجدد من ارضنا الحبيبه، وتطهيرها من دنسهم.

د. عارف العامري
امين سر حزب جبهة التحرير
المتحدث الإعلامي لتكتل الاحزاب السياسية المناهضة للعدوان

رابط مختصر