وزارتا الأوقاف والثقافة تنظمان حفلاً خطابياً وفنياً بذكرى المولد النبوي الشريفﷺ

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 7:14 مساءً
وزارتا الأوقاف والثقافة تنظمان حفلاً خطابياً وفنياً بذكرى المولد النبوي الشريفﷺ
|حشد نت|

حشد نت.

نظمت وزارتا الأوقاف والإرشاد والثقافة اليوم حفلاً خطابياً وفنياً في ذكرى المولد النبوي الشريف.ﷺ

وفي الحفل أكد عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي أهمية اضطلاع العلماء والخطباء والمرشدين بدورهم التعبوي والتوعوي في أوساط المجتمع من خلال الحديث عن ذكرى المولد النبويﷺ وأهمية إحيائها.

ووجه وزارة الأوقاف والإرشاد بتخصيص الأيام المتبقية حتى يوم ذكرى المولد النبوي، لتنظيم ندوات ومحاضرات وخواطر إرشادية بالمساجد عن المصطفى ﷺ وصفاته وأخلاقه بما يعزز من الوعي المجتمعي،بالسيرة العطرة للنبي الكريم.

ولفت إلى أن من مهام الخطباء والعلماء والوعاظ الحديث عن صفات رسول الله والتحشيد للفعاليات الاحتفالية بهذه المناسبة الدينية .. مبيناً أن الشعب اليمني لن يلتفت للإشاعات ببدعة الاحتفال بذكرى المولد النبوي لارتباطه وولاءه لرسول ﷺ
ودعا محمد علي الحوثي الجميع إلى التحرك الفاعل للتعبئة والتحشيد وحث المجتمع على إحياء هذه الذكرى بما يليق بمكانة ومقام المصطفى ونصرته ومواجهة الإشاعات والإساءات التي يتعرض لها ﷺ

وعرّج على ما تتعرض له أموال وممتلكات الأوقاف من أعمال سطو .. معبراً عن الأمل من وزارة الأوقاف والإرشاد في وجود قائمة بالأمناء الذين ثبت تلاعبهم واحتيالهم على ممتلكات وأراضي الأوقاف وإشهارهم.

وشدد عضو السياسي الأعلى الحوثي على ضرورة تصحيح عقود الأوقاف ومراجعة اللوائح الخاصة بتأجير ممتلكات الوقف والحرص على تنمية وتحصيل الإيرادات الوقفية وتعزيز العمل الإرشادي .. مؤكداً الاستعداد لمعالجة أي إشكاليات تواجه قطاع الأوقاف والإرشاد.

وحث على ضرورة تكثيف الدورات التأهيلية للخطباء وتفعيل دورهم في أعمال التوعوية المجتمعية. وتنشيط قطاع تحفيظ القرآن الكريم .. وقال. نتمنى أن نرى مدارس تحفيظ للقرآن الكريم تابعة لوزارة الأوقاف والإرشاد للمساهمة في إيجاد جيلٍ واعٍ بما يٌحاك ضد الأمة من مخاطر تستهدف النيل من هويتها الإيمانية ووحدتها وأمنها واستقرارها وسيادتها..

وفي الحفل الذي حضره نائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية محمود الجنيد .أشار وزير الأوقاف والإرشاد نجيب ناصر العجي إلى أهمية الاحتفال بذكرى المولد النبوي، للتعرف على شخصيتهﷺ وسيرته العطرة.

وقال” إن عظمة المصطفى عليه الصلاة والسلام لم تكن من عظمة الجبارين والطواغيت، لكنها عظمة رحمة وعطف وهداية وإرشاد وتثقيف وتهذيب النفوس وتزكيتها “.. لافتاً إلى أن الاحتفال بهذه المناسبة، صرخة في وجه قوم ترسّخت فيهم عوامل الفساد في الأرض وحرفوا الشرائع وأفسدوا الفطرة واستباحوا الدماء والأعراض وانحلت أخلاقهم.

واعتبر الوزير العجي الاحتفال بذكرى المولد النبوي تجديداً للعهد والولاء لرسول الله ﷺ والتمسك بسنته وسيرته ومنهجه القويم .. داعياً إلى الخروج المشرف في الفعالية المركزية بهذه المناسبة الدينية لإغاظة الأعداء والتي ستكون نتائجها فتوحات وانتصارات ترهب العدو وأدواته وعملائه.

بدوره أشار مفتي الديار اليمنية العلامة شمس الدين شرف الدين إلى الآيات القرآنية والأحاديث النبوية في أهل اليمن ومحبة رسول الله لهم كما قالﷺ” أتاكم أهل اليمن أرق قلوب وألين أفئدة الإيمان يمان والحكمة يمانية والفقه يمان”، وقوله عليه الصلاة والسلام لا تسبوا أهل اليمن فإنهم مني وأنا منهم”.
وقال” يحق لأهل اليمن المفاخرة برسول ﷺ لثباتهم على سنته”.. مؤكداً أن اليمنيين سباقون لإحياء المناسبات الدينية من المولد النبوي والهجرة النبوية والأسرى والمعراج والمواقف التي تدين بالولاء للرسول الكريم والبراء من أعداء الله.

وأكد العلامة شرف الدين أن الاحتفاء بذكرى ميلاد رسول الله ليس بدعة كما يدّعي البعض .. وأضاف ” هناك من يحتفل بالتخرج من المدارس أو الجامعات أو اليوم الوطني للدولة أو يوم التأسيس، ألسنا أحق بالاحتفاء بخير خلق الله وذكرى مولده صلى الله عليه وآله وسلم الذي أخرج الناس من الظلمات إلى النور ومن عبادة العباد إلى عبادة رب العباد”.

وتحدث عن أموال وممتلكات الأوقاف ومقاصد الواقفين وأهمية الحفاظ عليها من أعمال السطو .. مؤكداً أهمية اضطلاع الجميع بمسئوليتهم في خدمة مقاصد الواقفين وحماية ممتلكات الوقف والالتزام بشرع الله تعالى.

نائب وزير الثقافة محمد حيدرة من جهته أكد الحرص على تعزيز التنسيق بين وزارتي الثقافة والأوقاف والإرشاد لإقامة الفعاليات والأنشطة التي تعزز من الوعي المجتمعي بمخاطر الحرب التي يتعرض لها الشعب اليمني منذ ما يقارب ست سنوات.
وحث العلماء والخطباء والمرشدين والمثقفين على وضع خطط وبرامج ومقترحات تسهم في تعزيز الوعي الثقافي والإرشادي .. لافتاً إلى أن بناء الدولة اليمنية لن يتأتى ما لم تكون قائمة على مبدأ الانتماء الإسلامي المحمدي الأصيل.

تخلل الاحتفال بحضور نائبي وزيري الأوقاف العلامة فؤاد محمد ناجي وشؤون المغتربين زايد الريامي ووكلاء وزارة الأوقاف والثقافة والوكلاء المساعدين وكوكبة من العلماء والخطباء، قصيدتان للشاعر معاذ الجنيد بعنوان “صنعاء المنورة والشاعر عزيز الردماني بعنوان ميلاد الجهاد ولوحة إنشادية لفرقة شباب الصمود وأخرى لفرقة الشهيد الصماد بالحديدة.

رابط مختصر