القاها القاضي عادل راجح | نص كلمة الاحزاب والقوى السياسية الوطنية في اليوم الوطني للصمود 2021م

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 26 مارس 2021 - 4:48 مساءً
القاها القاضي عادل راجح | نص كلمة الاحزاب والقوى السياسية الوطنية في  اليوم الوطني للصمود 2021م
|حشد نت|

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاه والسلام على رسول الله وعلى اله الطيبين الطاهرين،ورضي الله عن صحابته المنتجبين .

تحية الصمود ،تحية العزة والكرامة والعدالة والاستقلال والحرية
تحية لهذه الجموع المجاهدة الغفيرة.

ونحن نحيي الذكرى السنوية لليوم الوطني للصمود،الذي اثبت فيه شعبنا اليمني العزيز،قدرته على مقاومة عدوان كوني،كأكبر عدوان في التاريخ.
واستطاع من خلال ست سنوات مضت ،وهو في ظل قيادة ثورية حكيمة،ان يسطر الملاحم البطولية،في التصدي لكافة أنواع المؤامرات والمخططات والاجندات التي كانت تحاول الماسونية العالمية تمريرها عبر بوابة اليمن،والتي اثبتها القول السديد للشهيد القائد رضوان الله عليه، *نحن في زمن كشف الحقائق*.
حيث سقطت الأقنعة وبان المخبأ،وشاهدنا هرولة عدد من الأنظمة العربية الرجعية،وهيي تتهافت لكسب ود ورضا اليهود الذين قال الله فيهم *ومن يتولهم منكم فهو منهم*
وهم يعلمون انهم مهما قدموا من تنازلات،ومهما ذلوا أنفسهم لهم ، ومهما خنعوا وارتهنوا فانهم ممن قال الله تعالى فيهم. *ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم*
اننا اليوم وبهذا التواجد والزخم العظيم ،والامواج البشرية الهادرة في ساحات الحرية،في عدد من محافظات الجمهورية، لنثبت للعالم اننا صنعنا من الامنا أملا،ومن احلامنا حقيقة.
واننا قد قطعنا عهدا على انفسنا بان كل قطرة دم اريقت في سبيل الله،ومن اجل مشروعنا القرآني ، الذي اتخذناه نهجاً ومشروعا في الطغاة والمستكبرين مشروع الامة الاسلامية ،باننا لن نفرط في كل تلك التضحيات،وتلك الانفس وتلك الجروح .
وسنقتص لكل دمعة ثكلى ولكل صرخة طفل ارتقى أباه شهيدا،ولكل نهدة اطلقتها امرأة حنينا وتحنانا على فراق اخيها او ابيها او زوجها .
نحن اليوم نواجه أطماع الصهيونية العالمية،ودول الاستعمار الغازية،بمحاولة السيطرة واحتلال وتغيير معالم الجزر والممرات التجارية اليمنية المائية .
ومايجري من محاولات شرذمة وتقسيم اليمن عبر توظيف عدد من الخونة ورموز العمالة والا رتزاق ،وتشكيل مكونات تحمل اجندات تشطيرية،باعلان ما يسمى بالمجلس الانتقالي والنخب والأحزمة وآخرها اعلان الخائن طارق عفاش عن المكتب السياسي للمقاومة الوطنية،وهم لا وطن لهم ولا قبول لهم ولا وجود لهم أصلا.
يحاولون زرع مفهوم فصل الدولة وشق الصف وإيجاد فصائل متناحرة،اما طائفيا او فكرياً او سياسياً،الامر الذي لم تستطع الالة العسكرية المتطورة ان تنجح في تنفيذه.
اننا نشاهد اليوم ما يقدمه أنظمة تحالف العدوان من تنازلات وتمهيد لتمكين الكيان الإسرائيلي من تغيير معالم جزرنا اليمنية المعروفة على مر التاريخ بتبعيتها لليمن .
ان أطماع بنوصهيون في السيطرة على الممرات المائية التجارية اليمنية وتمديد انابيب النفط والغاز عبر الأراضي اليمنية،انها أطماع أزلية وليست وليدة اللحظة.
كما ان هناك محاولات عدة لطمس الهوية الوطنية اليمنية في عدد من المحافظات الشرقية والبعيدة.

الا اننا وبثبات وصمود منقطع النظير ،وعبر الأجهزة الأمنية ، استطاعت أن تحجم الادوار المشبوهه،وان تفشل كثيرا من المخططات التي كانت ترمي إلى اقلاق السكينة العامة وافشاء الجريمة المنظمة عبر خلاياهم اليقظة والنائمة،واستطاعت ان تحد كثيرا من الانفلات الأمني الذي كان متفشيا ، بل وفضحت عدد من المؤتمرات.
كما ان ابطال الجيش واللجان الشعبية والقوات الصاروخية والطيران المسير،استطاعوا ان يطورون من اسلحة الردع الهجومية والدفاعية،وفرض معادلات عسكرية لم يشهد لها العالم مثيل .
بينما فشلت انظمة تحالف العدوان ومن ورائها كافة الأنظمة الأصيلة في ايجاد شرخ مجتمعي او سيطرة فكرية او ثقافية ،عبر حروبهم الناعمة والخشنة و ما يسمى برياح السلام.
كما انها فشلت في محاولة اركاع وإخضاع الشعب اليمني العزيز من خلال تجويعه وتمريضه وفرض حظر جوي وبري وبحري على تحركه ومنعه من السفر إلى الخارج للعلاج.
الامر الذي جعل من الأمراض أوبئة تفتك بصغار وكبار السن و من يعانون من أمراض مزمنة ،والتي تعتبر من جرائم الحرب،التي لا ولن تسقط بالتقادم.
بعد ست سنوات من الحصار والإبادة الجماعية والقتل الممنهج نؤكد على ما يلي
– نجدد التسليم والولاء والتفويض للقيادة الثورية ممثلة في السيد القائد عبدالملك الحوثي يحفظه الله قائد الثورة.
– نعتبر اليوم الوطني للصمود نقطة إنطلاق لتحقيق أهداف ثورة 21 سبتمبر وبناء الدولة.
– نجدد الدعوة لابناء وجماهير الشعب اليمني الصامد الى تقديم المزيد من الدعم الكامل ،ورفد الجبهات بالمال والرجال.
– ندعو المغرر بهم للاستفادة من قرار العفو العام والعودة الى جادة الصواب،فالوطن حضن يتسع للجميع.
– نؤكد رفضنا القاطع لأي محاولة تشظية وتقسيم اليمن تحت اي مسمى.
– نعتبر اي حل سياسي، لايبدا ببوابة وقف للعدوان ورفع الحصار ،فهو حل جزئي لا يمكن من خلاله تحقيق السلام الشامل في اليمن والمنطقة.
– نحمل الهيئات والمؤسسات الدولية المتشدقة بحقوق الإنسان،نحملهم كافة المسؤولية القانونية والأخلاقية،في كل الجرائم المرتكبة بحق الشعب اليمني.
– نبارك لابطال الجيش واللجان الشعبية والقوة الصاروخية والطيران المسير الانتصارات العظيمة التي يسطرونها في كافة الجبهات،والتطورات التصنيعية،التي اثبتت انها مصدر قلق كبير لأنظمة تحالف العدوان والكيان الصهيوني.

الرحمة والخلود للشهداء الابرار.
الشفاء العاجل للمصابين والجرحى
الحرية والعدالة للمختفين والأسرى
ولا نامت أعين الجبناء .

الاحزاب والقوى السياسية الوطنية- صنعاء

مقدمه من /
عادل يحي راجح
النائب الأول لرئيس تكتل الاحزاب السياسية المناهضة للعدوان.
٢٦ مارس ٢٠٢١ م اليوم الوطني للصمود

رابط مختصر