لقاء بأمانة العاصمة لتقييم المدارس الصيفية وتدشين ذكرى الصرخة

|حشد نت|

حشدنت:

نظمت اللجنة الفرعية للدورات الصيفية بأمانة العاصمة اليوم اللقاء التقييمي الأول للمدارس الصيفية على مستوى المديريات، وتدشيناً لفعاليات الذكرى السنوية للصرخة.
وفي اللقاء أكد أمين العاصمة حمود عباد أهمية الوقوف لتقييم سير أداء الأنشطة والدورات الصيفية لتعزيز دورها والحاجة إلى تفعيل ديمومة المدارس الصيفية بمزيد من الأنشطة والفعاليات التي تعزز من زخمها وتأثيرها التربوي والقيمي.
وأشار إلى أن المدارس الصيفية شهدت تحولاً كبيراً في هذا المسار، ارعبت به دول العدوان كونها مثلت صرخة مدوية في وجه المعتدين والطغاة والمستكبرين.
ولفت عباد إلى أهمية الأنشطة المصاحبة للدورات الصيفية لبناء قدرات الطلاب والطالبات ومهاراتهم
واكتشاف مواهبهم الإبداعية، كونهم عماد الحاضر وأمل المستقبل.. ووجه القائمين على المدارس الصيفية لإشراك الطلاب في فعاليات إحياء ذكرى الصرخة.
ودعا الجميع للمشاركة الحاشدة في المسيرة الكبرى الجمعة القادمة لإحياء الذكرى السنوية للصرخة، لتوجيه رسالة وصرخة قوية في وجه قوى الطغيان والاستكبار العالمي.
فيما أكد وكيل أول أمانة العاصمة خالد المداني أهمية اللقاء التقييمي الأول للمدارس الصيفية بمشاركة كافة وقيادات ووكلاء وكوادر الأمانة والمديريات والمكاتب والمدارس، بهدف الارتقاء بالأداء وتلافي جوانب القصور واغتنام العطلة الصيفية في تنمية قدرات النشء والشباب بالعلوم النافعة وتعزيز الهوية الإيمانية والثقافية القرآنية.
وأشار إلى أهمية اعطاء المدارس الصيفية مزيدا من الاهتمام كونها فرصة لتغيير مسار حياة الطلاب وبناء شخصياتهم .. داعياً مدراء المدارس والمديريات بمتابعة أعمال التقييم اليومي لتعزيز العمل والارتقاء بمستوى الأداء والاستفادة
من التجارب الناجحة وتعميمها على المدارس الأخرى.
كما دعا القائمين والعاملين بالمدارس الصيفية، بأن يكون لهم دور كبير في إحياء الذكرى السنوية للصرخة وتمكين الطلاب من المشاركة في هذه الفعالية لترسيخ شعار الصرخة والمقاطعة في أذهان الأجيال ومعرفة منطلقاته ودلالاته الإيمانية لمعرفة اعداد الأمة الحقيقيين المتمثل بأمريكا وإسرائيل.
بدوره تطرق مجاهد الشبيبي في كلمة المدارس الصيفية، ومدير منطقة معين التعليمية تاج الدين الكبسي، إلى الجهود المبذولة في تعزيز قيم الثقافة القرآنية والهوية الإيمانية والقيم الأخلاقية ومتابعة تنفيذ الأنشطة والدورات الصيفية وتقييم أدائها.
واستعرضا الإحصائية الأولية للمدارس الصيفية على مستوى الأنشطة بأمانة العاصمة، حيث بلغ إجمالي المدارس الصيفية 695 مدرسة وعدد العاملين والعاملات فيها 5 آلاف و446 عامل وعاملة، و 61 ألف و 766 طالب وطالبة.
وبحسب الإحصائية، بلغ إجمالي الأنشطة الرياضية والفنية
والثقافية والاجتماعية والحرفية وأخرى، والزيارات الميدانية والفعاليات الاخرى نحو تسعة آلاف و 646 نشاطا وفعالية خلال الأسبوعين الماضيين بكافة المدارس الصيفية بالمديريات.
حضر اللقاء عدد من أعضاء الهيئة الإدارية ووكلاء أمانة العاصمة والوكلاء المساعدون ومدراء العموم ومدراء المديريات والمكاتب التنفيذية والمدارس الصيفية ومشايخ ووجهاء وشخصيات اجتماعية وعقال من أبناء الأمانة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى