بينما العالم متوجهاً نحو بيروت .. قوات أمريكية تتسلل الى شرق سوريا

|حشد نت|

حشد نت –  قام الجيش الأمريكي بإدخال قافلة عسكرية ضخمة إلى قاعدته غير الشرعية في (السد الغربي ومنتجع لايف ستون) في محيط مدينة الحسكة شمال شرقي سوريا، قادمة من معبر الوليد البري غير الشرعي على الحدود السورية العراقية، بينما العالم منشغل في تداعيات انفجار مرفأ بيروت.

وقالت مصادر في محافظة الحسكة إن قافلة مؤلفة من 47 شاحنة كبيرة ترافقها 7 مدرعات تحمل العلم الأمريكي، وصلت ظهر اليوم، الخميس 6 أغسطس/آب، إلى القاعدة غير الشرعية التي أقامها الجيش الأمريكي في منتجع “لايف ستون والسد الغربي” شمالي مدينة الحسكة، على الطريق الدولي (M4) في المقطع الممتد من مركز مدينة الحسكة – بلدة تل تمر، حسب “سبوتنيك”.

ووصلت القافلة الأمريكية إلى (لايف ستون) من اتجاه مدينة القامشلي، مستغلة خلو الطريق الدولي بشكل شبه كامل نتيجة فرض تنظيم “قسد” حظر للتجوال في محافظة الحسكة وريفها بذريعة منع تفشي فايروس “كورونا”.

وأشار المصدر  إلى أن القافلة هي جزء من قافلة  كبيرة  لـ “التحالف الدولي” بقيادة الجيش الأمريكي دخلت مدينة القامشلي في ريف الحسكة الشمالي الشرقي، مساء أمس الأربعاء، قوامها عشرات الشاحنات المحملة بالمصفحات والسيارات والمواد اللوجستية والخراسانية، قادمة من  معبر الوليد الحدودي غير الشرعي مع العراق، حيث توجه قسم منها إلى القواعد الأمريكية في محيط الحسكة والقسم الآخر توجه اليوم الخميس، إلى مناطق ريف دير الزور الشرقي التي خرجت عن سيطرة الجيش الأمريكي والميليشيات الموالية له عقب انتفاضة عشائرية جاءت ردا على سلسلة اغتيالات طالت شيوخ من قبائل (العكيدات) و(البكارة).

يشار أن ” قوات التحالف الدولي” بقيادة الجيش الأمريكي تعمل على تعزيز قواتها في المنطقة الشرقية من سوريا  في إطار استمرارها في عمليات سرقة النفط  السوري وفرض الحصار على الشعب السوري.

 

وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى