افنان السلطان | المخدوعون مابين استرخاص دمائهم وإهانة كرامتهم !!!

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 3 سبتمبر 2019 - 4:59 مساءً
افنان السلطان | المخدوعون مابين استرخاص دمائهم وإهانة كرامتهم !!!
|حشد نت|

كتبت /أفنان محمد السلطان

منذُ خلقَ الإنسان على هذه اﻷرض ، الله سبحانه وتعالى فطر فيه الفطرة السليمة وغرس في نفسه الكرامة والعزة ، ولكنها قابلة لﻷفساد إذا تعرضت هذه النفس للمال المدنس .

فعندما نرى المخدوعين قابلين على أنفسهم المهانة والإذلال وذلك ﻷنهم باعوا أنفسهم بثمن بخس ، وقبلوا المال الحرام الذي يأتيهم من قبل التحالف أما لرفع إحداثيات هنا ، أو قتل وتدمير هناك .

فهاهي الحقائق تتجلى وتنكشف نوايا العدوان التي لاتحمل ولو مثقال ذرة من خير للمخدوعين بهم ،التي أوضحتها جريمة قصف اﻷسرى بمحافظة ذمار ، التي حملت في جعبتها العديد من الرسائل للذين مايزالوا في سباتهم المطبق وهي كالأتي :
1- هي أن تحالف العدوان لم يأتي إلى هنا ليقيم علاقات حميمة و ودية معنا، وإنما جاء ليتلذذ بسفك الدماء واستعباد هذا الشعب الذي لم ولن يكون مستعبداً .

2-الرسالة اﻷخرى هي للمخدوعين فقصف التحالف لسجن اﻷسرى بذمار دليل واضح بأنهم لايهتموا بكم ولايعدوا لكم أي أعتبار ، وإنما أنتم بالنسبة له إلا أدوات ما أن ينتهي من استخدامكم وتلبية رغباته حتى يرميها ولم تعد لها أي قيمة تذكر .

هذه الرسائل باتت واضحة كالشمس ولكن هل ستجد من المخدوعين أذأنٌ صاغية ؟؟

وهل بعد هذه الإهانات المتوالية واسترخاص العدوان لدماء المخدوعين سيفيقوا وترجع لهم عقولهم ؟

#اتحاد_ كاتبات_ اليمن

رابط مختصر