المكتب السياسي لـ أنصار الله: ما نتعرض له من عدوان لن يشغلنا عن الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني.

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 5 مايو 2019 - 6:29 مساءً
المكتب السياسي لـ أنصار الله: ما نتعرض له من عدوان لن يشغلنا عن الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني.
|حشد نت|

حشد نت ـ أكد المكتب السياسي لـ أنصار الله أن ما يتعرض له الشعب اليمني من عدوان صهيوأمريكي لن يشغله عن الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني في نضاله حتى تحرير كامل الأراضي المحتلة، بعيدا عمن سلموا أنفسهم للعدو وارتموا في أحضانه من المطبعين والمتآمرين على أمة الإسلام.

جاء ذلك في رسالة تهنئة للمكتب، اليوم الأحد، بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

وحيت رسالة المكتب السياسي لـ أنصار الله” بطولات المجاهدين في فلسطين في وجه العدوان الإسرائيلي على أهلنا في قطاع غزة”، وقبل ذلك هنأت قيادة الثورة والقيادة السياسية وأبطال الجيش واللجان وأبناء الشعب اليمني والأمة الإسلامية بحلول الشهر الكريم.

نص الرسالة:

بسم الله الرحمن الرحيم

{شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} صدق الله العظيم..

بمناسبة قدوم شهر القرآن شهر الخير والرحمة والغفران نتقدم بالتهاني والتبريكات إلى سماحة القائد السيد / عبدالملك بدرالدين الحوثي حفظه الله..

كما نهنئ القيادة السياسية ممثلة برئيس وأعضاء المجلس السياسي الأعلى والحكومة وأبطال الجيش واللجان الشعبية المرابطين في ثغور الوطن وأبناء الشعب اليمني المعطاء والأمة الإسلامية جمعاء بحلول شهر رمضان المبارك.

وفي هذا الشهر الكريم الذي يمثل محطة للتزود بالإيمان ندعو شعبنا اليمني العظيم إلى الاهتمام بالتكافل الاجتماعي وتفقد المحتاجين والفقراء وتعزيز حالة الصمود والتكاتف والاصطفاف والتلاحم الشعبي والتحرك بمسؤولية وفاعلية لرفد الجبهات بالمال والرجال في مواجهة أخطر استعمار قد حصل في التاريخ وعدوان على رأسه أمريكا.

وننتهز المناسبة لنحيي بطولات المجاهدين في فلسطين في وجه العدوان الإسرائيلي على أهلنا في قطاع غزة، ونؤكد أن ما نتعرض له من عدوان صهيوأمريكي لن يشغلنا عن الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني في نضاله حتى تحرير كامل الأراضي المحتلة، بعيدا عمن سلموا أنفسهم للعدو وارتموا في أحضانه من المطبعين والمتآمرين على أمة الإسلام.

كما نسأل من الله العزيز القدير أن يجعل هذا الشهر خير وبركة ورحمة على الشعب اليمني والأمة الإسلامية وأن يمن علينا بالفرج والنصر وأن يرحم الشهداء ويشفي الجرحى ويفك الأسرى إنه سميع الدعاء والحمد لله رب العالمين.

المكتب السياسي لأنصار الله

30شعبان1440 هـ

الموافق 5مايو 2019م

رابط مختصر