السعودية. .. فقدان البوصلة. .

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 15 يونيو 2019 - 1:04 صباحًا
السعودية. .. فقدان البوصلة. .
|حشد نت|

#أمين عبدالله الغابري .

كأنما يتخبطها الشيطان من المس .. هو حال السعودية بعد كل صفعةٍ يقدمها الجيش اليمني صاروخاً بالستياً أو طائرةً مسيرة في عمقها الاستراتيجي .. تنكر ثم تعترف خشية إخراج الجيش من جعبة إعلامه الحربي الصورة حية لتفضح زيف ادعاءتهم إنكاراً أو اعتراضاً. وبعد ذلك سيلٌ من التصريحات والإدانات وحملة من التباكي الطويل ومحاولة الظهور بمظهر المجني عليه . ثم تُسيِّر طائرات الموت لتقصف بيوت المدنيين الآمنين لتقتل أطفالاً ونساءً وشيوخاً أو تضرب المضروب أو ادعاء قصف منصة الإطلاق أو مكامن التصنيع الحربي وهلم جرةً من أفعال التخبط التي تنتاب الممسوس لحظة بروز الحالة ..
بالمقابل نرى تروٍ واطمئنان وتركيزٍ لا حد له من طرف الجيش اليمني قبل وأثناء وبعد كل عمليةٍ عسكريةٍ من هذا القبيل. تخطيطٌ وتمويهٌ وتنفيذٌ وانسحابٌ من مسرح الإطلاق. بحيث لا يُرى أثر ٌ لرامٍ سوى فاجعة وصول زائر الموت إليهم وتوقع زيارة أقرانه بلا موعد ولا اتجاهٍ محدد ..
بالنسبة لمعظم أهل الخليج فإما أن يكون لهم عقلٌ أو أن يكون لهم عِقال فكلاهما لا يمكن أن يجتمعا في رأس الخليجي والسعودي بالذات .. وإلا لما ارتضوا أن يكونوا سفهاء الدنيا وسوائم العالم التي منها يحتلب الكبار ويركبون وهم على رضاً لا يُصدق … وكيف تكون لهم عقولٌ وهم من يدفعون مئات المليارات من الدولارات لشراء وعود الزيف بالحماية وهي التي لو أنفقت عُشرها لبناء قواتها وصناعة تحالفات حقيقية مع جيرانها الإخوة لكانت قويةً بذاتها وأخواتها وأكثر أماناً واطمئنانا ً وبعيداً من ابتزاز البعيد ومخافة القريب المُدّعى.
هؤلاء بلا عقول .. فلو كانوا أولي عقولٍ لما تحولت جهتهم من كعبة الأمة وحرميها وملتقى حجاج الله إلى سفاحة الأمة وحراميتها وملتقى أعداء الله .
بلا عقول حقاً وإلا لما
انقلب حكام السعودية اليوم على الدين فامتهنوا دعاته ونسفوا أعمدته وسفّهوا أصوله وانقلبوا على الثقافة المسلمة واستعوضوها بثقافة الغرب الماجنة المنفتحة على الشر المغلّقة على الخير وانقلبوا على أًخوتهم في الدين والأرض والتاريخ والجغرافيا واللغة فكفروا بعضا ومنعوا من دخول أراضيهم كُثُراً ونفوا صلةً لآخرين بتاريخهم ونهبوا تاريخ آخرين وقالوا عن بعضٍ فُرساً ..
هؤلاء بلا عقول وإلا لما تم إعادة ضبط المصنع لديهم في لحظة وتم تفعيل وضع العداوة لديهم مع الجميع في محيطهم بلحظة بعدها مباشرة وبسرعةٍ فائقةٍ جعلت من العقل يأبى أن يعود إلا بعد اختبار الهوية لديهم أولاً..

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حشد نت الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.