قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 7:33 مساءً
قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون
|حشد نت|

كتبت ـ مها حسن

يمن الإيمان يجعل من مناسبة المولد النبوي الشريف يوما مجيدا رغم التحديات يمن الإيمان يمن الأوس والخزرج يمن الفاتحين يحتفل بهذه المناسبة العظيمة رغم الحصار والعدوان والطغيان والإجرام والاعتداء عليه إلا أنه يحتفل ليجعل منه يومامشهوداً عرفاناً بالنعمة وشكر لله واحتفاءً بخاتم الانبياء وتأكيدا مجدداً للولاء ورد لكل المحاولات الشيطانية باستنقاص مكانته في النفوس وقدره في القلوب لإبعاد الناس عن التمسك به والولاء له.

ولهذا الشعب العظيم الفخر والرفعة والعزة بإنه يحتفل بمناسبة عظيمة كهذه وبرجل عظيم وهو رسول الله – صلوات الله عليه واله – .

كذلك إحياء المولد النبوي الشريف هو من أهم الوسائل للتعرف على هذا النبي العظيم ، التعرف على إيمانه وحركته الرسالية وجهاده والاقتداء به قال تعالى {لقدكان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الاخر}
أن نتعرف على هذا الرجل العظيم ونتأسى ونقتدي به.

ونحن في هذه المرحلة وفي هذا الزمن في أمس الحاجة إلى العودة إلى رسول الله والاقتداء والتأسي به
في هذه المرحلة التي أصبحت الشعوب المسلمة تقتدي وتتأسى بالغرب أو بأي شخص عادي يأتي باسم الدين وهو لا يمثل الدين ولاوالرسول ولا القرآن ،
فاليهود يسعون من خلال التيار التكفيري الوهابي إلى محاربة هذه المناسبة.
ويؤلفوا إشاعات ودعايات بأنه بدعة وإنه لا يجوز الاحتفال به لأنه وُلد ومات في نفس اليوم وووو….الخ
من أجل ماذا ؟
لأنهم لا يريدون للأمة بأن ترجع إلى قدوتها الحقيقية يريدون أن يبعدونا عن الرسول ويلهونا بأكاذيبهم وأقاويلهم من أجل نصبح ٦أمة ذليلة مقهورة مفسدة ونحن أمة محمد التي قال الله بأنها خير أمة أخرجت للناس.

فنحن اليمانيون ومن بين القصف والدمار وأشلاء الأبرياء من الأطفال والنساء نجدد الولاء والعهد لرسول الله محمد – صلوات الله عليه وآله – ونقول للأعداء خبتم وخسرتم لن ولن تستطيعوا إفساد وإركاع شعب تمسكه بالقران واقتداءه وتأسيه بخير خلق الله رسول الله محمد صلوات الله عليه واله.

لبيك يارسول الله

#اتحاد_كاتبات_اليمن

رابط مختصر