حزب السلام الاجتماعي اليمني يدين جريمةاغتصاب الطفله ماريا

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 24 يوليو 2020 - 2:03 صباحًا
حزب السلام الاجتماعي اليمني يدين جريمةاغتصاب الطفله ماريا
|حشد نت|

حشد نت ـ تدين الأمانة العامة لحزب السلام الاجتماعي الجريمة البشعة ألتي قام بها مرتزقة العدوان في مديرية حيس حيث قام المرتزق نعمان سعيد عبده سالم قبل خمسة أيام باغتصاب الطفلة ماريا السندي ألتي لا يتجاوز عمرها سبع سنوات..
والأدهى من ذلك أن هذه الطفلة لم تكن سوى ابنتة زوجة الجاني نفسه.
ولما كانت هذه الجريمة على بشاعتها من الجرائم الجسيمة ألتي تعتبر من الجرائم ضد الإنسانية بحسب القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان وبحسب ما نصت إتفاقية جنيف وملحقاتها وما جاء في النظام الأساسي لمحكمة روما
فإنه كان من الاحرى بمرتزقة العدوان تقديم الجاني إلى العدالة إلا أن ما حدث هو عكس ذلك تماما حيث قام مرتزقة العدوان بالتكتم على الجريمة وبالضغط على أهل الطفلة لارغامهم على التنازل وكذلك على جريمة القتل المتعمد عن طريق دهس المواطنين بالاطقم العسكرية الذي انتشر بصورة ملفتة كنوع من أنواع الترهيب وتكميم الأفواه كما قامت بالاعتقالات التعسفية ضد كل من يتحدث أو يكتب عن القضية
مما يبرهن على علم وإصرار قادة التحالف على ارتكاب هذه الجرائم كمحاولة قذرة من محاولاتهم اليائسة لاذلال وتركيع الشعب اليمني.
ولما كانت كل القوانين والأعراف والمواثيق تحرم وتجرم وتدين مثل هذه الجرائم ولما كان القانون الإنساني الدولي صريح في مواده فإن قيادة التحالف في حربها العدوانية هذه تعتبر مسئولة مسئولية كاملة عن هذه الجريمة وكل الجرائم ألتي قام بها التحالف خلال حربه العدوانية على الشعب اليمني…
وأن الأمانة العامة لحزب السلام الاجتماعي تطالب بالانتصاف للشعب اليمني من جميع من تشملهم قائمة المسئولية عن ارتكاب هذه الجريمة وغيرها من الجرائم … كما تطالب الأمانة العامة لحزب السلام الاجتماعي بإعادة أسم المملكة السعودية والإمارات إلى قائمة قتلة الأطفال ما لم فإن الأمم المتحدة ممثلة بامينها العام تتحمل كامل المسئولية الجنائية والأخلاقية عن ارتكاب هذه الجرائم…
كما تدعو الأمانة العامة لحزب السلام الاجتماعي جميع المنظمات الحقوقية والإنسانية والمكونات السياسية المحلية والخارجية والدولية إلى إدانة هذه الجرائم وتوحيد الجهود لتقديم المجرمين إلى العدالة

صادر عن حزب السلام الاجتماعي اليمني
الثلاثاء ٢١يوليو ٢٠٢٠م

رابط مختصر