حزب العمل اليمني يدين إقدام دولتي الامارات والبحرين على التطبيع الشامل مع العدو الإسرائيلي

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 17 سبتمبر 2020 - 12:47 صباحًا
حزب العمل اليمني يدين إقدام دولتي الامارات والبحرين على التطبيع الشامل مع العدو الإسرائيلي
|حشد نت|

حشد نت ـ يدين حزب العمل اليمني اقدام النظامين الاماراتي والبحريني، على اعلان التطبيع الكامل مع الكيان الصهيوني رسميا في خطوة توصف بانها ضربة علنية للقضية الفلسطينية.
اننا في حزب العمل اليمني، نرى الهرولة المتسارعة للأنظمة الخليجية في عملية التطبيع العلني بدءً من الإعلان الإماراتي ومؤخراً في الاعلان الثلاثي البحريني الذي وقع داخل البيت الابيض في الولاية المحتدة الامريكية , وإن هذا التطبيع ليس مفاجئا او مستغربا منهم , فقد تكشفت امامنا كل سبل التنسيق والتناغم الاماراتي والبحريني الصهيوني منذ اليوم الاول من اعلان تحالف العدوان على اليمن عدوانه على شعبنا اليمني والذي مثلت دولة الامارات , الى جانب النظام السعودي رأس حربة للمشروع الصهيوني واجندته , ايضاً كما كشف مؤتمر المنامة الذي اعلن فيه صفقة ترامب في 2018م, وظلت هذه القناعات تترسخ خلال الخمسة اعوام الماضية في ظل هذا العدوان فلم تكن الامارات والسعودية , الى جوارهما البحرين الا اداة صهيونية تنفذ المخططات والاجندة الصهيونية

اننا وفي الوقت الذي ندين فيه هذا التطبيع الشامل , والذي نعتبره وصمة عار يستنكرها كل من لا زال يحمل في عروقه دماء العروبة والحرية وقيم الدين الاسلامي
فاننا نحذر من تبعات هذا التعاون الدبلوماسي والامني , من قبل دولتي الامارات والبحرين , والذي سيفتح الافاق امام الكيان الصهيوني وبالتالي فان اي تواجد لهذه الدول في دول المنطقة انما يعتبر تواجداً اسرائيلياً ايضاً بسبب هذه العلاقة

ونؤكد على ان هذه الخطوة بلا شك ستتبعها خطوات علنية تقدم عليها انظمة الخيانة العربية وفي مقدمتها النظام السعودي
كما ندعو كل الانظمة والقوى العربية والاسلامية الحرة الى مقاطعة النظام الاماراتي والبحريني وتحديد موقف واضح وصريح من نظام هذه الدول الطارئة بما فيه مقاطعتها وعزلها كليا من المحيط العربي والاسلامي
نؤكد وقوفنا إلى جانب الشعب الفلسطيني, وحقه في استعادة أرضه وحريته واستقلاله من منطلق ديني وقومي عروبي ,
كما اننا ندعو الى انطلاق مسيرات جماهيرية حاشدة تعبر عن رفضها لهذا التطبيع الذي أقدمت عليه دولتي الامارات والبحرين باعتباره خيانة عظمى للقضية الفلسطينية دينيا وعربيا وانسانيا
وندعو كل من بقي لديه ذرة من عزة وكرامة ودين وعروبة من الانظمة العربية الى مراجعة مواقفهم بعد هذا الاعلان الرسمي , والا فانهم لن ينجو من غضب شعوبيهم الحرة, الذي سيكون له الدور الحاسم في مناصرة القضية المركزية “فلسطين” والمزلزل ضد كل من ارتهن لهذة الانظمة الصهيونية ..

صادر عن حزب العمل اليمني 

اليمن ـ صنعاء

17/9/2020

رابط مختصر