انعقاد المؤتمر العلمي الأول لسرطانات النساء الأكثر انتشاراً في اليمن

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 19 نوفمبر 2020 - 8:13 مساءً
انعقاد المؤتمر العلمي الأول لسرطانات النساء الأكثر انتشاراً في اليمن
|حشد نت|

حشد نت

عقد اليوم بصنعاء المؤتمر العلمي الأول لسرطانات النساء الأكثر انتشارا في اليمن.

هدف المؤتمر بمشاركة 400 من الأطباء الأخصائيين والطبيبات إلى تسليط الضوء على أهمية اتباع أنماط وسلوكيات صحية تسهم في الوقاية وتجنب الإصابة بسرطان الثدي بما يشمل الوقاية والكشف المبكر والعلاج، وكذا تبادل الخبرات والمعلومات.

وناقش المؤتمر الذي نظمه مستشفى المودة التخصصي عدداً من أوراق العمل والأبحاث حول آخر التطورات في تشخيص وعلاج السرطانات النسائية بالإضافة الى استعراض قواعد الوقاية العامة والكشف المبكر وتقييم أبحاث سرطان الثدي.

وأشار وكيل وزارة الصحة لقطاع الطب العلاجي الدكتور علي جحاف إلى أهمية المؤتمر للفت الأنظار إلى حجم المشكلة وأسبابها وآليات تشخيصها وتصنيفها، وتوعية النساء للتعريف بمرض السرطان ومخاطره وإمكانية الكشف المبكر للوقاية منه خاصة في ظل استمرار العدوان والحصار.

وتطرق إلى رؤية وزارة الصحة لتطوير القطاع الصحي والاهتمام بقطاع المرأة وتعزيز جهود مكافحة السرطان والتخفيف من معاناة المرضى، معربا عن أمله في استمرار عقد هذا المؤتمر العلمي وتوسيع المشاركة فيه إقليمياً ودولياً.

بدورها أشارت رئيسة المؤتمر العلمي الدكتورة أروى الربيع إلى أهمية المؤتمر في تبادل الخبرات والمعارف الحديثة حول السرطان، لافتة إلى أنه فرصة لحشد الجهود من أجل الأهتمام بالأبحاث العلمية والميدانية حول هذا المرض في اليمن والحد من انتشاره.

واستعرضت الحملة الوردية لشهر أكتوبر في التوعية حول سرطان الثدي.. معربة عن أملها في أن يكون المؤتمر العلمي نقطة انطلاقة لدراسة وبحث مدى انتشار هذه الأمراض ومعالجتها ونشر التوعية والتثقيف بين أفراد المجتمع لتعزيز أساليب حياتهم الداعمة للصحة وتجنب عوامل الخطورة والاكتشاف المبكر لها للتقليل من نسبة معدلات الانتشار والوفيات.

وفي المؤتمر الذي حضره مدير مكتب الصحة بأمانة العاصمة الدكتور مطهر المروني أشار مدير البرنامج الوطني لمكافحة السرطان الدكتور عفيف النابهي إلى أن المؤتمر سيظهر مشكلة الأورام السرطانية للنساء ويضع الخطوط الأولى لمكافحة هذه الأمراض.

وأعرب عن أمله في الخروج بتوصيات عملية لمكافحة السرطان وأهمية الكشف المبكر والمتابعة بعد العلاج.

فيما استعرض مدير المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان الدكتور رداد الحزمي، دور المؤسسة في مكافحة السرطان في جانب الوقاية والكشف المبكر وبرامج التوعية .

رابط مختصر