اول الغيث قطرة

|حشد نت|

اراد مرتزقة العدوان في الجنوب خنق الشعب اليمني في مختلف ربوع اليمن بإجراء رفع سعر صرف الدولار الجمركي الى 750 ريال للدولار الواحد ولكن ”عسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم”،  التجار ذوي الحس الوطني والذين يدركون ان المواطن لم يعد قادر على  تحمل اي زيادة في الاسعار اتخذوا خطوة ممتازة بالتحول لاستيراد بضائعهم عبر ميناء الحديدة، وللأمانة الخطوات التي اتخذتها حكومة الانقاذ ساعدت وشجعت كثيرا في هذا التحول، فالتسهيلات الجمركية والضريبية التي عرضتها على التجار مغرية حقا, والحراك الذي شهدناه في صنعاء خلال الايام الماضية التي تلت قرار حكومة المرتزقة والتعبئة العامة من الجهات الاقتصادية سواء الحكومية والقطاع الخاص اتت اكلها. فقد كان هناك تفاعل من عدد من التجار والمستوردين بالمبادرة الى الاستيراد عبر ميناء الحديدة فقد وصلت يوم 28/1/2023 اول سفينة محملة بمادة النشأ تحمل 100 طن تلتها سفينة اخرى تحمل مادة الكلنكر بكمية 40900 طن متري الى ميناء الصليف يوم 5/2/2023، وتم منحها التسهيلات والتخفيضات التي وعدت واعلنت عنها حكومة الانقاذ في صنعاء , وان شاء الله سينعكس ذلك ايجابيا بانخفاض الاسعار مستقبلا مع استمرار تدفق البضائع عبر ميناء الحديدة والقادم اجمل. 

مقالات ذات صلة

إغلاق